كيف أتأكد من وجود غشاء البكارة ؟

Channel: فراش الزوجية

205,201

TIP: Right-click and select "Save link as.." to download video

Initializing link download... Initializing link download.....

https://www.facebook.com/fzwag
قناة فراش الزوجية

أنا فتاة ومقبلة على الزواج بعد شهور قليلة -إن شاء الله- ولكن خوفي على غشاء البكارة سرق فرحتي مني،

المهم عندما ذهبنا إلى الطبيبة أبلغتني بأن الغشاء سليم -والحمد لله- ولكن لاحظت وجود التهابات شديدة ولكن خارجية، وأعطتني مطهراً للاستعمال الخارجي، ولكن لأنني أعلم أنني موسوسة رفضت استخدامه.
أقنعت نفسي بأنها من الدورة، حاولت أن أتناسى، ولكن من فترة قمت بفتح الساقين بنفس الطريقة، ولكن فى هذه المرة شعرت بألم، وكنت أشعر به أثناء التبول -أكرمكم الله- ولكن لم ألاحظ إفرازات ولا دماء في هذا اليوم، ولكن المشكلة في اليوم الثاني الذي وجدت فيه بعد يوم شاق من العمل إفرازات صفراء محملة بنقطة دم باهتة، وبعدها بخمس دقائق إفرازات صفراء بها نقطة دم شديدة الحمرة -مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا حدث معي الشهر السابق، وقررت أمي الذهاب إلى طبيبة نساء، وأبلغتها بوجود تكيسات من 3 إلى 4 سم-، ولكن في الشهر السابق كان بعد أسبوعين من الدورة، أما الشهر الحالي كان بعد أسبوع من الطهر.

فهل هذه الدماء لها علاقة بغشاء البكارة؟

التصرف الأحمق الثالث: أحيانا أشعر بحرقان، فأسلط الشطاف على المهبل، أعتقد أنه بحذر، ولكن في أوقات أتوهم بأن الماء وصل إلى الغشاء ومزقه، آسفة للإطالة ولكن حماقة تصرفاتي أتعبتني كثيراً.

أسأل الله العفو والمغفرة لي ولكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكر لك كلماتك الطيبة، ونسأل الله -عز وجل- أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائماً، ونرحب بتواصلك مع الشبكة الإسلامية.
لا -يا ابنتي- لا يمكن للطبيبة التي قامت بفحصك, وكان قصدها طمأنتك أن تقوم بإحداث أي أذية في غشاء البكارة، فالطبيبة متمرسة في الفحص النسائي, وهي على علم بموقع غشاء البكارة، وستكون قد شاهدته, وشاهدت فتحته بوضوح، ولكن هذه الفتحة في الحالة الطبيعية تكون ذات حواف متقاربة جداً, أي قد لا تظهر على شكل فتحة إلا عند النظر إليها عن قرب شديد .

وأما ما شعرت به من ألم، فإنه ناتج عن المباعدة بين الأشفار الصغيرة, لرؤية غشاء البكارة, فهذه المباعدة حتى لو كانت شديدة لا تؤثر على غشاء البكارة أبداً، لكنها تسبب شداً وتوتراً في جلد العجان من الخلف، وهو جلد رقيق وحساس جداً.

إن ما شاهدته من إفرازات نزلت بغزارة حين قمت بفحص نفسك، لن تسبب أي أذى في الغشاء، وحتى لو لاحظت بعض قطرات الدم مع هذه الإفرازات, فإنها ليست من الغشاء, بل من غدد عنق الرحم ومن بطانة الرحم.

والمباعدة بين الساقين حتى لو كانت فجائية وشديدة, وكذلك أي مجهود تقومين به, فإنها كلها لا يمكن أن تسبب أذية في الغشاء, وما شاهدته من إفرازات ودماء بعد أسبوع من الطهر، فإن سببه احتقان بطانة الرحم وغدد عنق الرحم، بسبب أنك كنت في فترة التبويض، أما التي نزلت بعد الطهر بأسبوعين، فهي بسبب حدوث تذبذب بسيط في هرمونات المبيض.

إن ما تقومين به من تسليط للماء على المهبل, من أجل التخفيف من الحرقان، لن يسبب عندك أذية في الغشاء, لكنه تصرف خاطئ وضار، فهو قد يسبب دخول الماء إلى المهبل، ومن ثم إلى تغيير بيئة المهبل الكيميائية, وهو لن يحسن في الأعراض عندك, بل سيزيدها شدة