حميمه باتت تردد الحان - الحارثي - ( أصوات يمانية )

TIP: Right-click and select "Save link as.." to download video

Initializing link download... Initializing link download.....

حُمَيِّمه باتَت تردّد أَلحان (*)
حُميّمه تصغيراً ل (حمامه)​
كلمات الشاعر : محمد عبد الله شرف الدين
غناء شيخ الفنانين الراحل : محمد حمود الحارثي رحمة الله عليه
_____________________

حُمَيِّمه باتَت تردّد أَلحان ...*... تَبكي فَتُبكيني بِدَمع شنان
فَقلت بِالله يا حَمامَةَ البان ...*... عليش تَبكي ذا البكا فله شان
بيت
لا تَكتُمي بِالله وا حمامه ...*... وَحَدّثيني ذا البكا عَلى مِه
أَنتِ عَسى في الحب مستهامه ...*... مِثلي تشاكينا الهَوى وَالأَشجان
بيت
حُمَيِّمه أَشكي عليش عيني ...*... حميّمه عَيني تجرُّ حَيني
عليش يا عيني تعذبيني ...*... أَصبَح عَذابي من عيونيَ أَلوان
بيت
لا ترحموا عيني وَإِن بكت دم ...*... كَم أَشتَكي عيني وَجهلها كَم
عيني تعذِّب قَلبيَ المُتَيَّم ...*... آهي لِقَلبي من فِعال الأَعيان
بيت
يا عين نجّشتي عَلى شُجوني ...*... ما تَرحمي نفسك وَتَرحَميني
كَم بِالهَوى يا عين تفتنيني ...*... إِذا تَجَلّى لِك جَمال فَتّان
بيت
يا عَجَبي طَرفي الطَّموح ماله ...*... يحبُّ من لا يرتجى وصاله
بَعيد مثل البَدر من يَناله ...*... عَزيز كالظبي الغَرير نَعسان
بيت
أَبدى لِعَيني حسنه المُنَعَّم ...*... فَصحتُ وَأَنا فَوق قَلبيَ ألزم
ما ذا بشر هَذا ملك مكرم ...*... سُبحان مُنشي ذا الجَمال سُبحان
بيت
أَسمَر تَثنى كالقَضيب الأَسمَر ...*... حُوري جَناني كالغَزال الأَحوَر
قَمر بَدى لي كالقَمَر مُصوَّر ...*... وَغابَ عَن عيني فَصرتُ حَيران
بيت
وحينَ غابَ أَجريت دَمع دَفّاق ...*... وَأَلقَيتُ كَفِّي فَوق قَلب خَفّاق
ما حيلَتي قَلبي رَقيق عشاق ...*... يا لَيتَ قَلبي لا خُلِق وَلا كان
بيت
حُبيِّبي شا موت عليك حسره ...*... ليتك تَجِود لي كُلَّ يوم بنظره
لَيتَك تَقَع لي في الزمان مَرّه ...*... وَأمسي سَميرك يا نَعوسَ الأَجفان
بيت
ما مَطلَبي إِلا أَضُمّ عَطفك ...*... وَأشتَمُّ من بَين العُقود عَرفك
وَأَلزَم عَلى قَلبي بَنان كَفّك ...*... وأَرشف بديدَك من شفاه مُرجان
تمت
غناها الشيخ الراحل علي أبو بكر باشراحيل
وسجلتها له اسطوانات اوديون Odeon PLA 103 AD 174
_____________________
(*) المصدر : ديوان الشاعر "مبيتات وموشحات" وتمت المقابلة مع ديوان "شعر الغناء الصنعاني" رقم القصيدة (باء 12) وكذلك مع الموسوعة الشعرية.